المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لماذا طلَّق النبي (ص) حفصةَ بنتَ عمر بن الخطاب؟


أدب الحوار
17 Feb 2010, 05:42 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين



ورد في مجموعة من مصادر أهل السنة أنَّ النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله) طلَّق حفصة بنت عمر بن الخطاب، ثم أرجعها.. ومن مصادر ذلك: سنن أبي داود، وهي رواية صححها الألباني وغيرُه..


ونص الرواية في سنن أبي داود:

حَدَّثَنَا سَهْلُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الزُّبَيْرِ الْعَسْكَرِيُّ حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ زَكَرِيَّا بْنِ أَبِي زَائِدَةَ عَنْ صَالِحِ بْنِ صَالِحٍ عَنْ سَلَمَةَ بْنِ كُهَيْلٍ عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ عَنْ عُمَرَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ طَلَّقَ حَفْصَةَ ثُمَّ رَاجَعَهَا.

والسؤال الذي رغبت في طرحه هنا هو عن سبب هذا الطلاق؛ فإنني بحثت على عجلة في المصادر التي تتوفر لدي، فلم أعثر على إجابة عن هذا السؤال.


فالرجاء ممَّن لديه إجابة أن يفيدنا..

وشكراً.

قليل عقل
17 Feb 2010, 07:06 AM
ربما لأنه علم أنها ستسمه هي وعائشة فطلقها، لكن السؤال لماذا راجعها ؟
ولماذا لم يطلق عائشة ؟
أو ربما لأنه علم أنه سيأتي قوم من شرار الخلق اسمهم (الرافضة) الملاعين سيجعلون من شروط الإيمان عندهم التبرؤ منها ومن عائشة ..فطلقها .
لكن لماذا استرجعها ؟ ولماذا لم يطلق عائشة ؟
أو لأن الإنسان قد يكره في المرأة شيئاً معيناً بطبيعته البشرية، ولكن لأنه رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - الذي يقدم أوامر الله تعالى على رغباته الشخصية؛ راجعها بأمر من الله كما جاء في الروايات الأخرى التي تعمدت يا (منعدم الأدب) عدم ذكرها.
وهنا فائدة ذكرها الأباني الذي احتججت به أعلاه، قال:
"دل الحديث على جواز تطليق الرجل لزوجته ولو أنها كانت صوامة قوامة ولا يكون ذلك بطبيعة الحال إلا لعدم تمازجها وتطاوعها معه وقد يكون هناك أمور داخلية لا يمكن لغيرهما الاطلاع عليها"
فعجيب أنك عرفت أنه صححه ولم تعرف هذا الكلام المرافق للتصحيح ؟
أو أن لك غرضاً آخر مخذول .

ibrahimyagoob
17 Feb 2010, 07:48 AM
الشكر موصول ل ( قليل عقل ) فقد اجاد في الرد وابلغ .

الباهلي
17 Feb 2010, 09:46 AM
ربما لأنه علم أنها ستسمه هي وعائشة فطلقها، لكن السؤال لماذا راجعها ؟
ولماذا لم يطلق عائشة ؟
أو ربما لأنه علم أنه سيأتي قوم من شرار الخلق اسمهم (الرافضة) الملاعين سيجعلون من شروط الإيمان عندهم التبرؤ منها ومن عائشة ..فطلقها .
لكن لماذا استرجعها ؟ ولماذا لم يطلق عائشة ؟
أو لأن الإنسان قد يكره في المرأة شيئاً معيناً بطبيعته البشرية، ولكن لأنه رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - الذي يقدم أوامر الله تعالى على رغباته الشخصية؛ راجعها بأمر من الله كما جاء في الروايات الأخرى التي تعمدت يا (منعدم الأدب) عدم ذكرها.
وهنا فائدة ذكرها الأباني الذي احتججت به أعلاه، قال:
"دل الحديث على جواز تطليق الرجل لزوجته ولو أنها كانت صوامة قوامة ولا يكون ذلك بطبيعة الحال إلا لعدم تمازجها وتطاوعها معه وقد يكون هناك أمور داخلية لا يمكن لغيرهما الاطلاع عليها"
فعجيب أنك عرفت أنه صححه ولم تعرف هذا الكلام المرافق للتصحيح ؟
أو أن لك غرضاً آخر مخذول .
................

أدب الحوار
17 Feb 2010, 08:15 PM
عزيزي قليل عقل؛
لحن كلامك يدل على أنك انشغلت بمحاكمة نوايا السائل، بدلاً من أن تفكِّر بجدية في الإجابة..
وننتظر من يفيدنا بالإجابة إن وُجدتْ..
لماذا طلَّق النبي (صلى الله عليه وآله) السيدة حفصة بنت عمر بن الخطاب؟
وشكراً.

الصنعاني
17 Feb 2010, 08:42 PM
مشكور يا قليل العقل

هذا وأنت قليل عقل أجل لوكنت كامل عقل

في الحقيقة جواب كافي شافي.

الصنعاني
17 Feb 2010, 08:46 PM
عزيزي قليل عقل؛

لحن كلامك يدل على أنك انشغلت بمحاكمة نوايا السائل، بدلاً من أن تفكِّر بجدية في الإجابة..
وننتظر من يفيدنا بالإجابة إن وُجدتْ..
لماذا طلَّق النبي (صلى الله عليه وآله) السيدة حفصة بنت عمر بن الخطاب؟
وشكراً.


رمتني بدائها وانسلت !!

حكمت عليه فوقعت فيما حكمت به والرد كافي في الجواب

شغل عقلك يا مؤدب.

أدب الحوار
17 Feb 2010, 09:08 PM
ننتظر من يجيبنا عن السؤال المطروح بكل موضوعية ومن غير سقوط أخلاقي وإساءة أدب..
لماذا طلَّق النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله) السيدة حفصة بنت عمر بن الخطاب؟
من لديه الإجابة فليتفضل بالإفادة..
ومن لا يستطيع نشكره على سكوته ورعايته لأدب الحوار.

نديم
17 Feb 2010, 09:34 PM
اخي ادب الحوار ان كنت تعلم سبب الطلاق فاخبرنا به

وان كان السبب غير معروف لديكم فبالتأكيد انه غير معروف عند اهل السنه لانكم احرص الناس على تتبع المثالب

هذا على فرض انه حصل طلاق ومراجعه

ولا ادري لماذا البحث عن هذه القضايا التي لن تفيدكم بشيء فلن تثبت النص على امامه علي ولا عصمه ابناءه ولا اثنى عشريتهم ولا غيبه المهدي
ومن الافضل ان تضع مواضيع تثبت لنا فيها هذه العقائد حتى ندرك احقيه مذهبكم
اما امه الله حفصه بنت عمر رضي الله عنها فقد مات رسول الله وهي زوجته ويكفي هذا عند اهل العقول للكف على الاقل عن التعرض لها ومحاكمتها ان افترضنا انها اغضبت رسول الله في شيء من امور الدنيا

والسلام

أدب الحوار
17 Feb 2010, 10:28 PM
أشكرك أخي نديم على مداخلتك..
ولكنني أعتقد أن دراسة تفاصيل حياة السيدة حفصة وأمثالها أمرٌ ذو أهمية في مجال المعرفة الدينية؛ لأنَّ هؤلاء الصحابة هم الذين رسموا ملامح الحق والباطل فيما نختلف حوله وفيه.. ولذا تجد بعض الناس يريد الكف عن البحث العلمي لمجرد أنَّه يشعر بأنَّه سيؤدي به إلى الطعن في بعض الصحابة.. وربما قرأت أن البعض يريد أن يثبت بطلان التشيع لمجرد المصاهرة بين الصحابة وأهل البيت..
وبالنسبة للإجابة، فأنا حالياً لا أمتلك رؤية واضحة؛ ولذلك طرحتُ السؤال..
وليس هناك أي ملازمة بين عدم معروفية السبب عندي وعدم معروفيته عند علماء شيعة أهل البيت، ولا بين عدم معروفيته عندهم وعدم معروفيته عند محبي الصحابة.. فإن المحب قد يعرف من عيوب حبيبه أكثر مما يعرفه الخصوم..
وننتظر الإجابة ممن يعرفها..
أما طلبك أن أطرح ما يثبت حقانية عقائد شيعة أهل البيت عليهم السلام، فهو يشعر بأنَّ إثباتها متوقف على طرحها من قبلي أو من قبل أمثالي هنا أو هناك.. وهذا إيماء وإشارة بعيدة كل البعد عن العقلانية والواقعية؛ لأنَّ الموضوع مفروغ منه في ضوء آلاف الكتب والمصنفات، ومن يريد الحق لا ينتظر مقالة تُكتب من قبل شخص لا يعرف حتى اسمه الحقيقي..
يُفترض أنَّ الحوارات في الانترنت الغرض منها تنمية المعرفة الدينية وتعميق أواصر الفكر والحوار.. لا تحصيل أصل المعرفة والمطالبة بإثباتها..
أسأل الله لك التوفيق والسداد.. فإني أرى فيك خيراً لا أراه في زملائنا المشتنجين في هذا المنتدى.
والله ولي التوفيق.

أبو الأزهر السلفي
17 Feb 2010, 11:11 PM
الحمد لله..
إخواني أهل السنة والجماعة..رفقا بالرجل وفقكم الله..فقد جاءنا مستفيداً -فيما يظهر لنا-, ولم يُظهر في موضوعه هذا على خلاف عادته ما يناقض (آداب الحوار), ولإن كنت عاذرا لكم غير عاذل؛ فالإنسان لا يجني إلا ما قدم, وطويل سيرة (ما) لا يزيلها موقف أو موقفين..
على كلٍّ: نرجو الله تعالى أن يهدي زميلنا أدب الحوار إلى الحق المليح الموافق للنقل الصحيح الملائم للعقل الصريح..
وإن كنت قد لحظت شيئا مهما في مشاركة زميلنا أدب الحوار الأخيرة, وهي الاعتداد بالمصنَّفات, وهو أمر في ذاته لا يقدم ولا يؤخِّر, ولو كان فعلا من دلائل الحق؛ لكنا أولى الناس بالحق من هذه الجهة؛ فتأمَّل.
وتكملة نقول: إن كل الفرق لها آلاف المصنفات والمؤلفات التي تنصر مذهبها بكل ما تراه ناصراً, ولكن المعوَّل عليه في الفرق الإسلامية هو قرب وبعد هذه الفرق من وعن محكمات القرآن, وصحاح السنة, وحينئذ تقوى الحجة أو تضعف بحسب ما تقدم.
وكذلك ليس الأمر إحالة على مصنفات اكتفاءا بالاحتجاج على الخصم أو لدعوة الناس إليه, وإنما يتضح الأمر باقتدار صاحب هذا المذهب على إثبات أدلة مذهبه خاصة إن كان ممن ينتسب إلى العلم به, وهي نقطة التمايز والتباين في الأدلة قوةً وضعفا.
وأخيراً: من ثمارهم تعرفونهم؛ فلإن اشتبهت عليك المقدمات العقلية التي ينصبونها, واختلطت عليك النقولات التي يزعمونها؛ فانظر-رعاك الله- إلى ثمار كل فريق, وآثاره التي يخلِّفها؛ فالطيب لا يخرج إلا الطيب, والخبيث لا يخرج إلا النكد, والله الهادي لأقوم سنن..

الطاهري
18 Feb 2010, 12:48 AM
بداية:
وروى الحاكم في مستدركه عن قيس بن زيد أن النبي صلى الله عليه وسلم طلق حفصة بنت عمر فدخل عليها خالاها قدامة وعثمان ابنا مظعون فبكت وقالت: والله ما طلقني عن شبع، وجاء النبي صلى الله عليه وسلم فقال: " قال لي جبريل عليه السلام: راجع حفصة فإنها صوامة قوامة، وإنها زوجتك في الجنة. " صححه الألباني في السلسلة الصحيحة


ـــــــــــــــــــــــ

إجابة منقولة للفائدة:

سؤال: في حادثة تطليق الرسول طلقه واحدة لزوجته القوامة الصوامة كانت أيضا عائشة رضي الله عنها قد اشتركت في ذلك بقصة المغافير التي قرأتها عندكم فلماذا طلق حفصة ولم يعمل هذا بشأن الأخرى، وهل لأن الرسول مال لعائشة رضي الله عنها أكثر أم ما هو السبب الذي يجعل الصادق الأمين يتصرف بشيء من هذا، وكأنه لم يعدل معهن، فأرجو المعذرة، فأنا أريد الرد لمن يسألني ويتهم؟


جواب: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فقبل أن نشرع في الجواب ينبغي التنبيه على أمر مهم وهو أنه يجب على المسلم أن يصون دينه عن الشبهات فلا يستمع إليها، لأن الشبهة قد تستقر في قلبه ولا يستطيع دفعها لضعف إيمانه أو قلة علمه أو هما معاً، وقد نص العلماء على حرمة النظر في كتب أهل الكتاب لما فيها من التحريف، وعلى مجالسة أهل البدع والأهواء، وكلامهم في ذلك منتشر مشهور. وانظري في ذلك الفتوى رقم: 14742 ([Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]).
وأما ما سألت عنه فجوابه أن سبب تطليق النبي صلى الله عليه وسلم لحفصة -كما ذكر أهل العلم- هو إفشاؤها لسره الذي أسر إليها حين وجدت معه أم إبراهيم في بيتها ويومها، قال تعالى: وَإِذْ أَسَرَّ النَّبِيُّ إِلَى بَعْضِ أَزْوَاجِهِ حَدِيثًا فَلَمَّا نَبَّأَتْ بِهِ وَأَظْهَرَهُ اللَّهُ عَلَيْهِ عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَن بَعْضٍ فَلَمَّا نَبَّأَهَا بِهِ قَالَتْ مَنْ أَنبَأَكَ هَذَا قَالَ نَبَّأَنِيَ الْعَلِيمُ الْخَبِيرُ {التحريم:3}، قال البيضاوي: وإذ أسر النبي إلى بعض أزواجه -يعني حفصة- [حديثا] تحريم مارية أو العسل، أو أن الخلافة بعده لأبي بكر وعمر رضي الله تعالى عنهما [فلما نبأت به] أي فلما أخبرت حفصة عائشة رضي الله تعالى عنهما بالحديث [وأظهره الله عليه] وأطلع النبي عليه الصلاة والسلام على الحديث أي على إفشائه [عرف بعضه] عرف الرسول صلى الله عليه وسلم حفصة بعض ما فعلت [وأعرض عن بعض] عن إعلام بعض تكرما، أو جازاها على بعض بتطليقه إياها وتجاوز عن بعض.
وذكر القرطبي في تفسيره عن الكلبي قال: سبب نزول هذه الآية غضب رسول الله صلى الله عليه وسلم على حفصة لما أسر إليها حديثاً فأظهرته لعائشة، فطلقها تطليقة، فنزلت الآية وهي قوله تعالى: يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاء فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ.
فحفصة هي التي أفشت سره إلى عائشة فأدبها صلى الله عليه وسلم بذلك.
وأما قصة العسل والمغافير وتمالؤ عائشة وحفصة رضي الله عنهما عليها وقيل سودة أيضاً؛ لأنها كانت من حزب عائشة كما ذكر ابن حجر فليست هي السبب، وهي أخف من إفشاء السر.
هذا مع التنبيه إلى أن الطلاق ليس مما يطالب فيه الرجل بالعدل، فلا يجب على الرجل إذا طلق إحدى نسائه أن يطلق غيرها منهن ولا يندب له ذلك، هذا مع أن النبي صلى الله عليه وسلم قد قال له ربه: تُرْجِي مَن تَشَاء مِنْهُنَّ وَتُؤْوِي إِلَيْكَ مَن تَشَاء وَمَنِ ابْتَغَيْتَ مِمَّنْ عَزَلْتَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكَ ذَلِكَ أَدْنَى أَن تَقَرَّ أَعْيُنُهُنَّ وَلَا يَحْزَنَّ وَيَرْضَيْنَ بِمَا آتَيْتَهُنَّ كُلُّهُنَّ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَلِيمًا {الأحزاب:51}، فلا جناح عليه صلى الله عليه وسلم أن يؤوي إليه منهن من شاء، ويرجي من شاء، وقد كانت عائشة رضي الله عنها من أحب نسائه إليه، ولهذا سأل الله تعالى ألا يؤاخذه في الميل العاطفي لأنه لا يملكه، فكان يقول: اللهم هذا قسمي فيما أملك، فلا تلمني فيما تملك ولا أملك. رواه أحمد وغيره، لكن أعله جماعة من حفاظ الحديث بالإرسال. ويدل على مزيد حب النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة، قول عمر لحفصة رضي الله عنهما المشهور: لا يغرنك أن كانت جارتك هي أوضأ منك وأحب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، يريد عائشة. كما عند البخاري وغيره، وقال ابن حجر في الفتح: وكانت سودة رضي الله عنها تهاب عائشة لما تعلم من مزيد حب النبي صلى الله عليه وسلم لها أكثر منهن.
إذن، فلا شك أن عائشة رضي الله عنها كانت من أحب نسائه إليه، ولكن طلاقه لزوجه الصوامة القوامة دون عائشة أو غيرها من نسائه فهو لما كان منها من إفشاء سره صلى الله عليه وسلم، كما بينا على أنه له أن يطلق حفصة أو من شاء من نسائه لأي سبب ولا حرج في ذلك، ولا ينافي العدل لما سبق.

المصدر: [Link nur für registrierte Benutzer sichtbar]

أدب الحوار
18 Feb 2010, 06:52 AM
بعد النقل الذي تفضل به الطاهري؛ أطرح التساؤل التالي:
هل تستحق الزوجة الطلاق إذا أفشت سراً لزوجها يرتبط بحياتها الزوجية هي؟
إن السر - حسب الإجابة المنقولة - يرتبط بحياة حفصة نفسها؛ لأن النبي (صلى الله عليه وآله) كان مع زوجة أخرى في بيت حفصة وفي يوم حفصة.. فلم استحقت حفصة غضب النبي عليها وطلاقه إياها؟
علماً أنَّ الإفشاء كان إلى حبيبة النبي (حسب تصور المجيب)..!
إنني أشعر أن ما قيل فيه تبرئة لحفصة ومحاولة إلصاق النقيصة إلى النبي الأكرم صلى الله عليه وآله.. أليس كذلك؟
وحتى نطرح ما يمكنه أن يساعدنا على التفكير؛ أقول:
هل يمكن أن يكون السر يكمن في مبغوضية عائشة إلى درجة أن سراً مثل هذا يمكن أن تستغله في إيذاء النبي وتأجيج الوضع ضدَّه؟
أم أنَّ القضية وقعت في سياق يخفيه التاريخ، وهو سياق يقتضي ردَّة فعل شديدة من قبل النبي؛ ردعاً لمن يحرِّك ذلك السياق والجوّ؟
ما هو السر الحقيقي.. فإنَّ من بقلبه احترامٌ وإجلالٌ للنبي الأكرم صلى الله عليه وآله، لا يستطيع تقبُّل التبرير الساذج الذي تم طرحُه في الإجابة المنقولة؛ لأنَّه يقتضي - على أقل تدير - تفريغَ سلوك النبي من التبرير العقلائي النبيه والتفسير الأخلاقي الوجيه..
في انتظار إفادة الزملاء..

الصارم المسلول
18 Feb 2010, 10:29 AM
بعد النقل الذي تفضل به الطاهري؛ أطرح التساؤل التالي:

هل تستحق الزوجة الطلاق إذا أفشت سراً لزوجها يرتبط بحياتها الزوجية هي؟
إن السر - حسب الإجابة المنقولة - يرتبط بحياة حفصة نفسها؛ لأن النبي (صلى الله عليه وآله) كان مع زوجة أخرى في بيت حفصة وفي يوم حفصة.. فلم استحقت حفصة غضب النبي عليها وطلاقه إياها؟
علماً أنَّ الإفشاء كان إلى حبيبة النبي (حسب تصور المجيب)..!
إنني أشعر أن ما قيل فيه تبرئة لحفصة ومحاولة إلصاق النقيصة إلى النبي الأكرم صلى الله عليه وآله.. أليس كذلك؟
وحتى نطرح ما يمكنه أن يساعدنا على التفكير؛ أقول:
هل يمكن أن يكون السر يكمن في مبغوضية عائشة إلى درجة أن سراً مثل هذا يمكن أن تستغله في إيذاء النبي وتأجيج الوضع ضدَّه؟
أم أنَّ القضية وقعت في سياق يخفيه التاريخ، وهو سياق يقتضي ردَّة فعل شديدة من قبل النبي؛ ردعاً لمن يحرِّك ذلك السياق والجوّ؟
ما هو السر الحقيقي.. فإنَّ من بقلبه احترامٌ وإجلالٌ للنبي الأكرم صلى الله عليه وآله، لا يستطيع تقبُّل التبرير الساذج الذي تم طرحُه في الإجابة المنقولة؛ لأنَّه يقتضي - على أقل تدير - تفريغَ سلوك النبي من التبرير العقلائي النبيه والتفسير الأخلاقي الوجيه..

في انتظار إفادة الزملاء..

ادب الحوار استاذ دكتور في العلاقات الزوجية :D
الرجل يشتي يحل مشكلة اسرية في بيت النبوة :eek:
يدور الاسباب التي سببت المشكلة
الظاهر انه يشتي يحل الوضع بين النبي وحفصة لأنه في ظنه ما قد حلوهاش :cool:

ماشي الظاهر يشتي يكشف السر الخطير الذي سبب ذلك ؟
الرجل بيعالج الوضع بكل ما يستطيع انا خايف ان ادب الحوار يطلع في الأخير
خانق... :mad:
ويقول هذا ما بيفهموش هذلا السنة ما يستروش يكشفوا الاسرار مثلي جنوني جنوني :confused:

أدب الحوار
18 Feb 2010, 01:29 PM
وتبين أن الصارم المسلول أيضاً كزملائه لا يمتلك ما يفيدنا ويحل لنا اللغز في هذا الموضوع..
إنَّ الذي جعله الله لنا أسوة حسنة، ووصفه اللهُ العظيم في القرآن العظيم بأنه على خُلق عظيم، لا نتوقع منه أن يغضب ويطلِّق امرأته لسبب لا يناسب كرامة النبي صلى الله عليه وآله، ولا يناسب الحيثيات التي أشرنا إليها آنفاً..
وشكراً لكل من أطل على الموضوع..

همسة الروح
18 Feb 2010, 03:02 PM
لأن الإنسان قد يكره في المرأة شيئاً معيناً بطبيعته البشرية
:920: :8: :920:
قليل عقل اكبر العقول اليوم

لا تغوصوا كثيرا في الموضوع لألا يكثر تداول الكلام وتنتشر اسباب عن طلاق حفصه ما لها من اساس, شغل تفكيري كثيرا هذا السؤال قبل رؤيته هنا, لكني فضلت عدم النبش فيه لكي للا نقع في خطأ, او ناخد قول ظال وحاقد على انه صواب.

اصغوا في هذا الموضوع لرد العزيز قليل عقل (وكبير لمجرد يوم هههههه بمزح قليل عقل)

وارجو من المسؤول الكريم هنا اغلاق الموضوع الا هذا الحد
فلا نريد المغالطه وانتشار وتداول ما ليس له اي صحه
وبماذا يهمكم الامر

من من السائلين يريد تشويه صورة حفصه بمثل هكذا اسئل او اجابات, وما هي الاجابات التي تنتظروها


احترامي

فادي السلفي
18 Feb 2010, 04:12 PM
هل ترضى يا أدب الحوار أن أناقشك في الموضوع لنهايته ؟؟؟!!!

بشرط على أن لا تهرب كالعادة.....

سحاب
18 Feb 2010, 04:25 PM
هل ترضى يا أدب الحوار أن أناقشك في الموضوع لنهايته ؟؟؟!!!

بشرط على أن لا تهرب كالعادة.....

هذا الشخص حرام واحد يضيع وقته معاه.
شوف كيف احسن فيه الظن أبو الأزهر
بس ما يجي من الشوك عنب .. واضح انه فقط يبحث عن الأخطاء
وفي حق من؟
في حق أمهات المؤمنين . ويتدخل في خصوصيات رسول الله !!!


رأيي من رأي الأخت همسة الروح

قليل عقل اكبر العقول اليوم

لا تغوصوا كثيرا في الموضوع لألا يكثر تداول الكلام وتنتشر اسباب عن طلاق حفصه ما لها من اساس, شغل تفكيري كثيرا هذا السؤال قبل رؤيته هنا, لكني فضلت عدم النبش فيه لكي للا نقع في خطأ, او ناخد قول ظال وحاقد على انه صواب.

اصغوا في هذا الموضوع لرد العزيز قليل عقل (وكبير لمجرد يوم هههههه بمزح قليل عقل)


وارجو من المسؤول الكريم هنا اغلاق الموضوع الا هذا الحد
فلا نريد المغالطه وانتشار وتداول ما ليس له اي صحه
وبماذا يهمكم الامر

من من السائلين يريد تشويه صورة حفصه بمثل هكذا اسئل او اجابات, وما هي الاجابات التي تنتظروها


احترامي

قليل عقل
18 Feb 2010, 10:28 PM
الأخ إبراهيم يعقوب
الأخ البتيت
والأخ الصنعاني
مشكورون كل الشكر
والأخت (همسة الروح) : أخجلتمونا .
والأخ الرومانسي (سحاب) : أين الجهال حقك الذي بيتقنبعوا، أو قدم راقدين :p

الموحد
19 Feb 2010, 03:29 AM
هل تستحق الزوجة الطلاق إذا أفشت سراً لزوجها يرتبط بحياتها الزوجية هي؟
إنني أشعر أن ما قيل فيه تبرئة لحفصة ومحاولة إلصاق النقيصة إلى النبي الأكرم صلى الله عليه وآله.. أليس كذلك؟



فإنَّ من بقلبه احترامٌ وإجلالٌ للنبي الأكرم صلى الله عليه وآله، لا يستطيع تقبُّل التبرير الساذج الذي تم طرحُه في الإجابة المنقولة؛ لأنَّه يقتضي - على أقل تدير - تفريغَ سلوك النبي من التبرير العقلائي النبيه والتفسير الأخلاقي الوجيه..




على ما يبدو فإن هذا الرجل متأثر بشبهات النصارى!!!
مسكين، نسأل الله تعالى أن يشفيه..!
ثم إني أسأله : ما وجه اعتراضك يا هذا؟؟
أهو تطليق النبي لحفصة؟؟
أم ارجاعه لها؟؟
فهل تعترض على التطليق أم الارجاع؟
والى أن تجيب على سؤالي هذا، فإني أقول:
ما جئت به هاهنا، نعده نحن أهل السنة من فضائل أم المؤمنين رضي الله تعالى عنها...
إذ أعادها النبي صلى الله عليه وسلم بأمر من إلهه ومولاه -سبحانه وتعالى- إكراماً لها ولأبيها رضي الله تعالى عنهما...
فإن كنت يا أدب الحوار تعترض على تطليق النبي لها فأخبرنا!!، أما إن كنت تعترض لكونه -صلوات ربي وسلامه عليه- عفا عنها فأرجعها لبيت النبوة فإنا نرجو أن تخبرنا ايضاً!!
((وأحلاهما مر!!))
فلا يحل لك أن تعترض لا على هذه ولا على تلك!
ولي عودة!.

أدب الحوار
19 Feb 2010, 09:19 AM
يبدو أنه لا يوجد لدى الزملاء جواب يبرر سبب التطليق من غير لزوم باطل..
وما ذكروه من سبب بيَّنا ما فيه من لزوم المحذور؛ لأن فيه تكريماً لحفصة بنت عمر مع الحط من النبي الأكرم صلى الله عليه وآله..
وبما أن الزملاء لم يعلقوا على بياننا للازم الباطل، فذلك مؤشر على قبولهم..
وأما التهريج والسقوط الأخلاقي فنهنئ الزملاء به.. فإنه ناجحون فيه جداً..!

ابوالعباس
19 Feb 2010, 10:02 AM
من حلال سبري واطلاع على مواضيع ادب الحوار أنه مستشرقي

فادي السلفي
19 Feb 2010, 02:27 PM
ما زال التحدي قائماً يا أدب الحوار

هل ترضى أن أناقشك شريطة أن لا تهرب ؟؟؟؟

فإذا رضيت ذلك
فقل وأنا معك : والله الذي لا إله إلا هو إني راجع عن الباطل الذي تلفظت فيه
مقرٌ بخطأي وإني أقسم بالله أن لا أهرب من المناظرة حتى نهايتها وإني أقسم بالله أن أجيب على كلام محاوري كله لا أغفل عن حرف من كلامه .....

وأنا أقسم معك على ما كتبت
فإذا وافقت فأرني ردك مع القسم بالله
ولك مني ردود تسكت اللدود بالباطل

فهل تقدر على هذا التحدي .......؟؟!!!

ابن الوزير
19 Feb 2010, 06:02 PM
يبدو أنه لا يوجد لدى الزملاء جواب يبرر سبب التطليق من غير لزوم باطل..



وما ذكروه من سبب بيَّنا ما فيه من لزوم المحذور؛ لأن فيه تكريماً لحفصة بنت عمر مع الحط من النبي الأكرم صلى الله عليه وآله..
وبما أن الزملاء لم يعلقوا على بياننا للازم الباطل، فذلك مؤشر على قبولهم..

وأما التهريج والسقوط الأخلاقي فنهنئ الزملاء به.. فإنه ناجحون فيه جداً..!


طلبت الأخت همسة الروح أن نغلق الموضوع، وكنت أودّ أن أدخل لأعقّب عليها بأنّ الموضوع لن يُغلق لسببٍ واحدٍ فقط، وهو أن يعرف القراء الكرام العقلية الحاقدة التي يحملها أرباب فكر سبّ الصحابة الكرام، وأمهات المؤمنين.

إن موضوعك هذا يذكّرني بإخوانه من مواضيع الإمامية التي يحرص عليها في الأغلب متأخروهم بغية اقتناص مخالفة أو العثور على نقيصة في أحد الصحابة كي يرقصوا بعدها على نغمات اللعن والسبّ والفحش والتفحّش.
إخوان هذا الموضوع من أمثال:
- دعوى أنا أبا بكر لم يكن في الغار مع النبي (ص) !!
- دعوى أن علياً زوّج عمر بجنّية وليست أم كلثوم ابنته !!
- دعوى أنّ الصحابة لم يحضروا دفن النبي (ص) !!
- أن عثمان تخلّف عن بيعة الرضوان !
- أن بعض الصحابة فروا من المعركة رغم أن الله قد أخبر بتوبتهم !

وغيرها من المواضيع التي تجلّي لنا حالة اليأس التي تنتاب زمرة الإمامية حال حديثهم عن الصحابة الكرام، والتي يكفي للناظر مجرد قراءة التكلّف الأهوج فيها للخروج بقناعة مهمة هي: أن من يبني دينه في الولاء والبراء من الصحابة أو أمهات المؤمنين على مثل هذه التمحّلات والتكلّفات لهو على شفا جرفٍ هار؛ كلا بل هو في هاوية قعرها في جهنّم عياذاً بالله تعالى. فأنّى أن يتبعه أو يصدقه غير الجهلة القاصرين أو من في قلوبهم مرض.

وما كلامك هنا إلا مجرد سفسطة لا قيمة لها، وإلا فإني أتحداك أن تثبت بأنّ تطليق المرأة طلاقاً رجعياً حال إفشائها لسرّ الزوج الذي أمرها بكتمه ليس مبرراً للطلاق، وأنّ فاعله ليس من ذوي المروءة والأخلاق، فما رأينا مما تسميه بياناً إلا مجرد الإدعاء بلا دليلٍ ولا برهان.

على أنّه لو بطل هذا السبب لكان يكفي المؤمن معرفة أنّه راجعها، فليكن سبب الطلاق ما كان، فإن المراجعة بمثابة قبول التوبة، خصوصاً وقد أمر الله نبيّه بتخيير نسائه، وتطليق من لم تختر الله ورسوله، وقد مات رسول الله (ص) وحفصة في عصمته.
وأما احتمال أن يكون لمبغوضية عائشة فهو دعوى عارية من أيّ قرينة دالة، كيف وقد دلّت الأدلة الصريحة الواضحة على أنّها أحبّ نسائه، ويكفي أن يطلب في آخر لحظاته حياته أن يُمرّض في حجرتها رضي الله عنها وأرضاها.

وأما القول بأنّ عدم الجواب مؤشّرٌ على القبول، فمما يُضحك من يعرفك، فكم أُلجمتَ في هذا المنتدى في مواضيع عدة لم يكن موقفك حيالها إلا التخلّي والاستدبار، فما الفائدة أصلاً من الحوار مع أمثالك حتى تظنّ لنفسك قدراً إذا لم تُجب؟!

على أنّ الأخ فادي السلفي وفقه الله قد استعدّ لمحاورتك، ولم يطلب منك نكراً، بل له الحقّ أن يطالبك بعدم التخلّي، أو بالاعتراف بالخطأ حال عجزك عن الجواب، وما لم تستجب له فلا يحقّ لك أن تقول بأنّك لم تُجب.

الصنعاني
19 Feb 2010, 09:51 PM
يبدو أنه لا يوجد لدى الزملاء جواب يبرر سبب التطليق من غير لزوم باطل..

وما ذكروه من سبب بيَّنا ما فيه من لزوم المحذور؛ لأن فيه تكريماً لحفصة بنت عمر مع الحط من النبي الأكرم صلى الله عليه وآله..
وبما أن الزملاء لم يعلقوا على بياننا للازم الباطل، فذلك مؤشر على قبولهم..
وأما التهريج والسقوط الأخلاقي فنهنئ الزملاء به.. فإنه ناجحون فيه جداً..!





:920::920:
تهرب واضح من أدب الخوااار

مالي اراك تلملم عفنك ؟
التحدي قائم فهل تقوى عليه ؟؟ أم أنك فأرُ تستأسد حين يغيب الاسد فإذى حضر وليت هارباً؟!!

الصارم المسلول
20 Feb 2010, 08:25 AM
ادب الحوار ....................عطف

سحاب
21 Feb 2010, 08:06 PM
الأخ إبراهيم يعقوب
الأخ البتيت
والأخ الصنعاني
مشكورون كل الشكر
والأخت (همسة الروح) : أخجلتمونا .
والأخ الرومانسي (سحاب) : أين الجهال حقك الذي بيتقنبعوا، أو قدم راقدين :p

القنبعة لها مواطنها الخاصة :019:
احنا ناس نعرف الرومانسية والاتكيت كمان :p

الصارم المسلول
22 Feb 2010, 08:07 PM
هذا ما يحترم زوجات النبي ويلاحقنا يريد منا ان نحترمه !كيف ادب الحوار تريد هذا اجعل لك من اسمك نصيب والا الحقنا بك ما تستحقه فلا تطلب منا احترامك وانت تنقل وتسئل وتفتش في معايب امهات المؤمنين واظهر حقيقة ما تريد بدون لف اودوران

الصارم المسلول
24 Feb 2010, 07:15 PM
ادب الحوارعليك ان تبين منهجك في التعامل مع المواضيع التي تطرحها ثم لا تجيب عن مشاركات الاخرين والا هذا يفقدك كثير من المصداقية والاحترام عند الاخر اكثر فأكثر

همسة الروح
26 Feb 2010, 01:10 AM
الاخ ابن الوزير عرفنا ورأينا ادامك الله

لا داعي لان نرى المزيد

ولجميع الاعزاء الكرام
امهات المؤمنين ليسوا (علكه) في افواهكم

فلا داعي للكلام او الخوض بمواضيع مما تعرفون ان لا نتيجه من الحوار او الجدال فيها

فعلا زاد الموضوع عن حده ولازم اغلاقه .... زودتوها والله
كأنكم بتحكوا عن (اختك او امك او خالتك .. ليش طلقها جوزها وهي شريفة مكه...

بهيك موضوع اللي بده ياخد نتيجه يحارب فيها ام المؤمنين

فلازم يعرف انه خلص... رح يطلع من المولد بلا حمص

قرفتونا

شويه... وبنصير نحكي هندي

استغفر الله العظيم

همسة الروح
26 Feb 2010, 01:24 AM
هل لك باجابتنا يا مستر ادب الحوار؟

ما النتيجه التي ترجوها؟

ما سبب طرحك للسؤال وانت تعلم حق العلم بانه لا نتيجه منه ولن تأخد الجواب الشافي؟

فما من جواب لسؤالك
وهو ليس من الاهميه بمكان
رجل وامرأته

يعني... طلق ابوك امك .. وما في بني آدم بيعرف السبب ..اروح انا اسال واستفسر واعمل كلام طالع نازل
بالنهايه صورة امك رح تتشوه وهي نظيفه اصلا
لكن سبب التشويه هو كثر الكلام والاجوبه والتحليلات الي ما الها اساس

الله يديمك سكر على الموضوع يا عسل.

احترامي